الأخبار

الوطن سبورت | مشوار درامي

غلب طابع الدراما على مشوار الفريق الكروى الأول بنادى الزمالك خلال بطولة الكونفيدرالية التى حسم الفارس الأبيض التأهل فيها إلى النهائى للمرة الثانية فى تاريخه، وأصبح على بعد خطوة وحيدة أمام نهضة بركان المغربى محدد لها 19 مايو الجارى، للوصول إلى منصة التتويج للمرة الثانية بعد أن حصد لقب تلك البطولة من قبل عام 2019.

مشوار الزمالك مر بتحولات عديدة خلال بطولة الكونفيدرالية، حيث بدأ بتراجع على مستوى خط الدفاع، باستقبال هدفين خارج الملعب أمام أرتا سولار بطل جيبوتى، فى ذهاب دور الـ32، وخلال مباراة الإياب بالقاهرة استقبلت شباك الفارس الأبيض الهدف الثالث وانتهى الشوط الأول بتقدم بطل جيبوتى بثلاثية نظيفة بمجموع مباراتى الذهاب والإياب، وتوقع الجميع أن الفارس الأبيض بات قريباً من وداع مبكر للبطولة.

وتبدلت الأوضاع فى الشوط الثانى وسط دعم 30 ألف مشجع زملكاوى آزروا الفريق فى استاد القاهرة ولم يفقدوا الأمل ولو لحظة فى قدرة فريقهم على العودة من جديد، ودوت هتافاتهم بالملعب، إلى أن حدثت الريمونتادا البيضاء بأربعة أهداف وجاء الهدف الرابع بتوقيع التونسى حمزة المثلوثى، فى الدقيقة الأخيرة من عمر اللقاء، ليتأهل الفارس الأبيض لمرحلة دور المجموعات بسيناريو درامى مبكر.فى مرحلة دور المجموعات، أظهر الزمالك قوة دفاعية كبيرة، خلال المجموعة التى لعب فيها مع أبوسليم الليبى وساجرادا إسبيرانسا الأنجولى، وسوار الغينى، حيث تلقت الشباك البيضاء هدفاً وحيداً، فى تلك المرحلة خارج الديار فى لقاء أبوسليم الليبى، وحافظ محمد عواد على نظافة شباكه فى باقى المباريات.

وخلال الدور ربع النهائى، تفوق الزمالك على مواطنه مودرن فيوتشر بملعبه السلام بهدفين مقابل هدف، وانتهت مباراة الإياب باستاد القاهرة بهدف لمثله، ووصل الفارس الأبيض للدور نصف النهائى الذى شهد ريمونتادا جديدة بعد التعادل سلبياً فى لقاء الذهاب بالقاهرة مع دريمز الغانى، قبل أن يعود الفارس الأبيض ويفوز على بطل غانا فى عقر داره بثلاثية نظيفة، ويعود أبناء ميت عقبة للحفاظ على نظافة الشباك مجدداً فى مباراتى نصف النهائى.

وبعد أن بقى على أحلام الجماهير البيضاء خطوة وحيدة خلال مباراة نهضة بركان الثانية التي يحتاج فيها تسجيل هدف وحيد لحصد اللقب، فى سيناريو مكرر لنهائى 2019 الذى غلب عليه طابع الدراما أيضاً، بعد أن خسر الفارس الأبيض مباراة الذهاب بهدف دون رد، وعاد فى الإياب ببرج العرب بالفوز بنفس النتيجة خلال اللقاء الذى حسمت ركلات الترجيح وصول أبناء ميت عقبة لمنصة التتويج وحصد لقب الكونفيدرالية للمرة الأولى، وأصبحت جماهير الزمالك تحلم بتكرار المشهد نفسه فى 19 مايو الجارى، حتى يكون الزمالك الأكثر تتويجاً بلقب تلك البطولة بين الأندية المصرية من جانب، وحتى يحقق مكاسب مادية أبرزها حصد 2 مليون دولار تسهم فى حل أزمة إيقاف القيد للفريق بسبب مستحقات المغربى خالد بو طيب، فضلاً عن لعب مباراة السوبر الأفريقى مع بطل دورى أبطال أفريقيا وهى الأحلام البيضاء التى تنتظر جماهيره الغفيرة أن تتحقق على أرض الواقع. 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى