آراء ومواقف

ChatGPT يرفع سقف التحدي مع Bing وBard من خلال إمكانية تصفح الإنترنت لتقديم إجابات أكثر دقة وتحديثًا

روبوت الدردشة الشهير ChatGPT يقدم تحديثًا جديدًا يضيف له ميزة مهمة وهامة. حيث يمكن لـ ChatGPT الآن البحث في الإنترنت في الوقت الفعلي لتزويد المستخدمين بإجابات مأخوذة من المصادر الحالية والموثوقة. هذا الإعلان يجعل ChatGPT أكثر قوة وفاعلية في مجال البحث والرد على استفسارات المستخدمين.

قبل هذا التحديث، كان ChatGPT مقيدًا بالمعلومات التي تم تدريبه عليها حتى سبتمبر 2021. ولكن مع ميزة البحث في الإنترنت في الوقت الفعلي، يمكن للروبوت الآن الاعتماد على المصادر الحالية لتقديم إجابات دقيقة للمستخدمين.

تلك الميزة تأتي بشكل خاص في مساعدة المستخدمين الذين يحتاجون إلى معلومات حديثة، سواء كانوا يبحثون عن معلومات فنية أو يخططون للقيام بمهام معينة. بفضل هذه الميزة، يمكن لـ ChatGPT الآن تقديم إجابات أكثر دقة واستنادًا إلى مصادر موثوقة وروابط مباشرة.

ومن الجدير بالذكر أن هذه الميزة حالياً متاحة لمشتركي النسخة المدفوعة من ChatGPT فقط، وهم الذين يمتلكون اشتراكي Plus وInterprise. ولكن OpenAI تعتزم طرحها لجميع المستخدمين قريبًا.

بهذا التحديث، يصبح ChatGPT منافسًا أقوى لروبوتات الدردشة الأخرى مثل Bing AI وGoogle Bard. حيث يمكن لـ ChatGPT الآن تقديم إجابات مستندة إلى الواقع ومحدّثة باستمرار، بالإضافة إلى توفير روابط للمصادر التي تم الاستفادة منها في إعداد هذه الإجابات.

تجدر الإشارة إلى أن OpenAI قامت مؤخرًا بإضافة مزيد من القدرات لـ ChatGPT، مثل القدرة على إجراء محادثات صوتية مع الروبوت والتفاعل مع الصور. هذه التحديثات تجعل ChatGPT أكثر تفاعلًا وملاءمة لمجموعة متنوعة من الاستخدامات.

في الختام، يظل ChatGPT تطبيقًا تقنيًا هامًا ومؤثرًا في عالم التكنولوجيا الحديثة، وتأثيره يمتد إلى مجموعة متنوعة من التطبيقات والمجالات، مما يعكس التطور المستمر في مجال الذكاء الاصطناعي والتعلم العميق.

زر الذهاب إلى الأعلى