ننشر دعاء نزول المطر ودعاء بعد نزول المطر ودعاء عند شدة المطر

دعاء نزول المطر ودعاء بعد نزول المطر ودعاء عند شدة المطر دعاء نزول المطر ودعاء بعد نزول المطر ودعاء عند شدة المطر
تنشر وكالة أنباء الدقهلية، مجموعة من الأدعية الخاصة بالأمطار دعاء عند نزول المطر وبعد نزول المطر وعند شدة المطر وعند هبوب الرياح وعند سماع الرعد.
 
خاصة مع بدء هطول الأمطار في فصل الشتاء في مصر وبعض البلاد العربية.
 
حيث أنه عند نزول الأمطار يكون الدعاء مستجب، والبعض عند قوة المطر وخاف الضرر قد يدعي بأن يوقفه الله وهذا لا يصح، بل عليه أن يدعى بأن يكون في الأودية ومنابت الشجر.
 
حيث عندما يري الإنسان نزول المطر يقول «اللهم صيباً نافعاً».
 
ويقول الإنسان وبعد نزول المطر، «مُطرنا بفضل الله ورحمته».
 
ويقول الإنسان عند شدة الأمطار والخوف منها، «اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والظراب وبطون الأودية، ومنابت الشجر».
 
ويقول الإنسان عند هبوب الريح، «اللهم إني أسألك خيرها وخير ما فيها، وخير ما أرسلت به، وأعوذبك من شرها، وشر ما فيها، وشر ما أرسلت به»
 
ويقول الإنسان عند سماع الرعد، «سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته»
 
لأن عبدالله بن الزبير رضي الله عنه، كان إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال (سبحان الذي يسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته) ثم يقول إن هذا لوعيد لأهل الأرض شديد.
 
وأنه حين نزول المطر لا تنسوا الدعاء لأنه مجاب عند نزول المطر، ففي حديث سهل بن سعد قال، قال رسول الله عليه وسلم ثنتان ما تردان الدعاء عند النداء وتحت المطر”.
وكما في حديث أنس رضي الله عنه أن رجلاً دخل المسجد فقال: يا رسول الله هلكت الأموال وانقطعت السبل فادع الله يمسكها عنا.
 
قال: فرفع رسول الله يديه ثم قال اللهم حوالينا ولا علينا، اللهم على الآكام والضراب وبطون الأودية ومنابت الشجر فانقطعت وخرجنا نمشي في الشمس”.
 
ويستحب أن يصيب المطر شيئاً من البدن والمتاع ففي حديث أنس رضي الله عنه قال:
 
أصابنا ونحن مع رسول الله صلى الله عليه وسلم مطر فحسر رسول الله صلى الله عليه وسلم ثوبه حتى أصابه المطر فقلنا يا رسول الله لم صنعت هذا؟ قال: لأنه حديث عهد بربه تعالى”.

التعليقات

أخبار ذات صلة