مشهد قتل عصام النمر علي يد ناصر في مسلسل الأسطورة يتكرر في البحيرة

بالفيديو.. مشهد قتل عصام النمر علي يد ناصر في مسلسل الأسطورة يتكرر في البحيرة
 
أمر المستشار محمد سالم ، رئيس نيابة مركز دمنهور، بإشراف المستشار أحمد فوزى، المحامى العام الأول لنيابات وسط دمنهور ، بتوجية تهم القتل العمد والاحتجاز والتعذيب والإكراه على التوقيع لتاجر كاوتش وأولاده الثلاثة فى القضية رقم 10261 لسنة إدارى مركز دمنهور ، بعد تحقيقات ، بمعرفة المستشار حسام عفيفى، وكيل نيابة دمنهور ، وعمرو الأحول مدير النيابة .
 
وكانت قد شهدت مدينة دمنهور جريمة قتل بشعة حيث تجرد “رجل أعمال” من كل مشاعر الإنسانية وانتزعت الرحمة من قلبه ولم يراع أن وليد .م.ع .ن 40 سنة ، والمقيم سيدى عمر خلف نادى الرى بدمنهور عامل بسيط يسعى لكسب الرزق ، وقام بالإستعانه بأبنائه الثلاثة بالضرب وتكسير عظام المجنى عليه بعدما قامو بالإتصال بوالدته ليروه أمام أعينهم الطريقة البشعة لمقتل أبنها .
 
البداية كانت فجر اليوم عندما حضر المدعو هانى عثمان، شقيق زوجة المجنى عليه إلى ديوان قسم شرطة دمنهور يستنجد بالمقدم حسن قاسم ، رئيس المباحث حاملا معه فديو للقتيل وبه أثار تعذبب ،وروى قصة مقتل صهرة أمام أعين والدته .
 
أخوه زوجة القتيل يروى القصة كاملة ، لرئيس مباحث القسم ، قائلًا ، تلقيت اتصال هاتفى من “أم ” وليد بوفاه أبنها وعلي الحضور حالا لإتمام إجراءت دفنه ومراسم العزاء ، ودخلت لتوديعه وكانت المفاجأة نزييف من رأس وليد وتكسير بكل عظام جسمة ، ففزعت مما رأيت وبسوال والدته إنهارت من البكاء ، وتوسلت له “متقولش لحد” أحسن يقتلو إبنى الثانى ، وهرع إلى قسم الشرطة للإبلاغ .
 
على الفور قام المقدم حسن قاسم ، رئيس مباحث قسم شرطة دمنهور ، بإخطار اللواء علاء الدين شوقى ، مساعد وزير الداخلية ، مدير أمن البحيرة ، بالواقعة .
 
وجه مدير الأمن ، اللواء محمد خريصة ، مدير المباحث الجنائية ، بتشكيل فريق بحث برئاستة ، ضم العميد حازم حسن ، رئيس المباحث الجنائية ، والمقدم فتحى المنياوى ، رئيس مباحث مركز شرطة دمنهور ، والمقدم حسن قاسم ، رئيس مباحث قسم شرطة دمنهور والنقباء حسن حماد ومحمد عطالله لسرعة إجراء التحريات وضبط المتهمين قبل طلوع الشمس وفرار المتهمين .
 
توصلت تحريات فريق البحث إلى صحة الواقعة ، وان المتهمين س.ب ، وأولادة الثلاث ، هم مرتكبى الواقعة ،وأضافت التحريات أثناء جرد سجلات شركة المتهم أكتشفو غياب “إطار كاوتش” مما أثار الشك فى المجنى عليه فقامو بالإعتداء عليه حتى يعترف ، إلا إنه فارق الحياه بسبب أساليب التعذيب المتوحشة التى استخدمها المتهمين ، كما قاموا بالاتصال بوالدته وابنها وأرهبوهم بالتوقيع على أوراق وإيصالات وهددوها بقتل ابنها الثانى أذا انكشف أمرهم وقامو بايصالهم إلى محل إقامتهم ، ووعدوها بعد دفنه بأخذ الإيصالات والأوراق .
 
على الفور انتقل ضباط المباحث الجنائية إلى محل الواقعة بالطريق الزراعى مدخل المعهد الدينى بدمنهور ، وتمكنو من ضبط المتهمين ، والإيصالات ، كما تم نقل الجثة قبل دفنها بساعات إلى مستشفى دمنهور تحت حراسة مشدده من الشرطة ، وأفاد التقرير المبدئى لمفتش الصحة أن سبب الوفاه الضرب المبرح حتى الموت ، وأكد تقرير الطب الشرعى ، وجود نزييف فى المخ وجروح بفروة الرأس وكدمات متعدده وتكسير فى عظام الساقين والزراعين ، وهبوط فى الدورة الدموية أدى للوفاه ،وتم اقتياد المتهمين إلى مركز شرطة دمنهور ، وبمواجهتهم ، أقرو بارتكابهم الواقعة .

التعليقات

أخبار ذات صلة