«مريم مصباح» تكتب: موعد بلا لقاء

الكاتبة مريم مصباح الكاتبة مريم مصباح - أرشيفية
تنشر وكالة أنباء الدقهلية مقالاً للكاتبة الشابة مريم مصباح بعنوان موعد بلا لقاء.
 
نص المقال..
 
بيننا موعد يا رفيقي مهما ذادت المسافات و مهما تكدست الذكريات وتضاعفت مكنونات الصدور.
 
سنلتقي يوما لنجلس سويا متابعين قطرات المطر خلف شرفة تخفي عنا أعين المتطفلين، بعيداً عن أقدام العابثين بعبثهم وصخبهم الساذج.
 
قد نحتسي القهوة مع دموع الفرق، أو الشاي مع وحشة البعد، نجتمع حول نيران تدفئنا، نيران تستعر بمشاعر نهبت منا الماضي بما فيه، نتبادل عبارات دفناها لئلا يطلع عليها الغير.
 
فربما نتبادل ذكريات خفية وأسرار حبست داخل دهاليز الذات.
 
يا من تقرأ لا تذهب بفكرك بعيدا هذا أنا أحادث روحي، أحادث نصفي الاخر في زمن سابق، وربما زمن لاحق.
 
أكلم قطعة من روحي تاهت في زحمة سير لحظات الحياة المتخمة بالتناقضات القاتلة.
 
لي أمل أن أجمع شتات روحي، بقايا ذكرياتي، شوارد خواطري.
 
أعيد ترتيبها لاخر عمري وأجمعها لاستجمع قواي لكل منا روح تقطعت وتناٽرت، سواء بعلمه وإدراكه أو بدونهما، لم يتبق في العمر الكٽير علي الأقل ليس كما مضي.
 
لكل منا موعد ما مع ذاته موعد بلا لقاء.

التعليقات

أخبار ذات صلة