«مريم مصباح» تكتب: عودوا لحصونكم

الكاتبة مريم مصباح الكاتبة مريم مصباح
تنشر وكالة أنباء الدقهلية مقالاً جديداً للكاتبة الشابة مريم مصباح تحت عنوان “عودوا لحصونكم”.
 
نص المقال:
 
مهزوما خاسرا مجردا من كل أمالك ذاك هو حالك الأن وأنت واقف منكسر الإرادة خاوي الخطي أمام صرح أحلامك الشامخ.
 
ذاك الصرح الذي اعتمد عليك يوما لتحصينه كما تحصنت به والتجئت إلي دهاليزه رغبة في الصمود أمام قسوة الأيام و صعوبة اختبارات الحياة.
 
وقتما أتاك السراب، أغواك إلي أن ركضت كظمآن ف الصحراء غير عابئ بالنهر العذب الذي امتلكته، متوجهاً إلي العراء بعد حصن حماك لتعود بعد عناء.
 
لتعود يوما واجدا صرحك موصد الأبواب أمام وجهك قائما علي أنقاض ذكرياتك.
 
يا صاحبي لم لم تقنع بما لديك ؟! لم لم ترض بالتجول في أروقتك الخاصة، في التمتع بأحلامك السعيدة، مستغرقا في حياتك عائما في نهر متعتك.
 
بعيدا عن بحر الغوغاء والضجيج.
 
لم لم تكتف بشكر الله علي نعمة، لم سمحت لقدميك أن تزل بعد ثبوتها؟!
 
فكر جيدا قبل التخلي أو التنازل عن حصنك الخاص.

التعليقات

أخبار ذات صلة