«رضا حميد» يكتب: البرلمان.. الإختبار الصعب

رضا حميد رضا حميد - مساعد رئيس حزب مصر المستقبل
تنشر وكالة أنباء الدقهلية، مقالاً لجديداً لمساعد رئيس حزب مصر المستقبل، رضا حميد، تحت عنوان البرلمان.. الإختبار الصعب.
 
نص المقال..
 
الشعب المصري يعيش حالة غريبة لفريقين أحدها يدافع عن مصرية الجزيرتين والأخر يدافع عن سعودية الجزيرتين وكلاهما مصري الجنسية حالة غريبة لم ولن تحدث، ولكن أسال نفسي بصفتي مصري “ما أتمناه.. إلى من تؤول هذه الجزر؟”.
 
القضاء المصري راسخ منذ القدم يدافع عن العدل والعدالة وهو الفصل والحكم وإليه نلجأ لجعل العدالة ترفرف على أرض الوطن وهكذا نفعل دائما، ودائما يُقدم القضاء المصري بأن يحمل على أكتافه مصير أخطر القضايا المصرية ولن يكون أخطر من أرض مصرية.
 
ينتظر الشعب المصري القول الفصل فيها من قبل القضاء العادل، وفعلاً أصدر القضاء الإداري في حكمه أول درجة بأن الجزر مصرية وننتظر الأن لتأكيد الحكم من عدمه في المحكمة الإدارية العليا.
 
دائما الحكومة المصرية تتخذ قرارات تدفع إلى زيادة الفجوة بينها وبين الشعب وإلى متى يستمر هذا النهج، تتخذ الحكومة قرار بإرسال الإتفاقية إلى مجلس النواب ضاربة بعرض الحائط المسار القضائي الذي يتولى الفصل في مصير هذه الجزر وكان يجب عليها ترسيخ الفصل بين السلطات ورفع شأن القضاء لأنه هوالفصل والحكم.
 
البرلمان المصري ماهو إلا قلعة مسؤلة عن مستقبل هذا الوطن وسيقف موقف سيذكره التاريخ لأن هذا الموقف سيحدد مصير هذه الجزر وهو يعلم مدى ارتباط المواطن المصري بأرضه بل يعتبر عرضه من أرضه ولن يقبل أن يفرط في حبة رمل يعتقد ويؤمن أن هذه الأرض ملكه.
 
البرلمان المصري سيقف أمام أصعب اختبار هل سينحاز إلى رغبة معظم الشعب المصري في الدفاع عن مصرية الجزر أم سيتحاز إلى رغبة الحكومة في دفاعها عن الإتفاقية التى أبرمتها مع السعودية.
 
مصر تعيش حالة غريبة مندفعة تجاه عدم الفصل بين السلطات وربما يخلق صراع داخلي يؤدي إلى عدم الاستقرار السياسي ومن وجهة نظرى المتواضعة يجب على الحكومة سحب هذا القرار وعلينا جميعا أن ننتظر الحكم النهائي للمحكمة الإدرية العليا ونحفظ مصر من أى احتمالات تهدد استقرارها.

التعليقات

أخبار ذات صلة