جريمة تهز الدقهلية.. طبيبة تذبح “حماتها” في إحدي قري طلخا.. والسبب!!

ذبح حماتها بسكين لوجود خلافات بينهما ذبح حماتها بسكين لوجود خلافات بينهما
أقدمت طبيبة بشرية في إحدي قري الدقهلية، علي ذبح حماتها بسكين لوجود خلافات بينهما.
 
وتمكن ضباط مباحث مركز شرطة طلخا في محافظة الدقهلية، اليوم الأربعاء، من كشف غموض العثور على سيدة مقتولة داخل مسكنها بقرية ميت عنتر التابعة لمركز طلخا، بعد 40 يومًا من البحث.
 
واكتشفت قوات الأمن أن وراء الواقعة طبيبة بشرية ارتكبت الواقعه انتقاما من حماتها بسبب خلافات سابقة.
 
تلقي اللواء مصطفي النمر، مدير أمن الدقهلية، إخطارا من اللواء مجدي القمري، مدير المباحث الجنائية، يفيد بورود بلاغ من أهالي قرية ميت عنتر بالعثور على عايدة ع. 60 سنة، ربة منزل، مقتولة ومصابة بعدة طعنات داخل مسكنها.
 
وأسفرت التحريات أن المجني عليها كانت على خلافات سابقة مع زوجه نجلها وتدعي “دعاء.ح.ع”،33 سنة، طبيبة بشرية بالوحدة الصحية بقرية كفر الطويلة ومقيمة بقرية ميت عنتر.
 
بتقنين الإجراءات ضبطت قوات الأمن المتهمة وبمواجهتها، اعترفت بذبح حماتها عقب ذهابها إلى شقتها للحصول على بعض متعلقاتها واكتشافها تغيير القتيلة لكالون المسكن.
 
ووقوع مشادة بينهم أدت إلى تعدي الأولى على الثانية وذبحها.

التعليقات

أخبار ذات صلة