«تسنيم المحمدي» تكتب: أرح قلبك

الكاتبة تسنيم المحمدي الكاتبة تسنيم المحمدي
تنشر وكالة أنباء الدقهلية مقالاً للكاتبة الشابة تسنيم المحمدي تحت عنوان أرح قلبك.
 
نص المقال..
 
إذا كنت تنوي معاملة خلق الله على أنهم “أشياء” …
 
– تذكر أن تعامل حماتك، رئيس عملك، معلمك الذي يحرمك تقدير الامتياز في مادته.
 
من يغشك والثرثار وتلك الفتاة القبيحة التي تظن أنها ملكة جمال عاملهم كحشرة إذا آحسست أنهم يرونك كحذاء.
 
– لا ترمي أحدهم … خزنه .. ستحتاجه يوما لإنجاز مصالحك ..
 
– احتفظ بأكثرهم ابتساما كالمنافقين و اتخذه زينة لباب غرفتك … أو علقه في سقفها بدلا من التحديق في الفراغ و أنت على سريرك مساء.
 
– أغلق صندوق ألعابك القديمة على أكثر من أوجعوك … ليكون إخراجهم من الصندوق كل سنة مجرد دفعة تعلمك المضي قدما بطريقة أقوى.
 
– أما من تحبهم و يحبونك … فاجعلهم زجاجة عطرك … تلتحم بجسدك و تطهر جروحك بحرقة أحيانا .. كنوع من اللوم على إهمالك.
 
في عالم من الدمى …. ستقتقد دفء الحياة لكنك ستريح قلبك و عقلك من قلة الضمير و الحسد
من المال و عباده.
 
من الجهل و ضحاياه.
 
من حقك الذي اعتاد الضياع ولا يعرف حتى اليوم.
 
أين عنوانه.
 
ستعيش كما تحب و لكنك لن ترتاح.
 
لقد وجدت فيها لتشقى هذه هي سنة الخليقة.
 
وجدت لتحصل على كل شيء …. إلا الراحة.

التعليقات

أخبار ذات صلة