بالصور.. “BBC” تقدم طريقة تصوير تعيد للسيدات المتدينات ثقتهن بأنفسهن

%d8%b7%d8%b1%d9%8a%d9%82%d8%a9-%d8%aa%d8%b5%d9%88%d9%8a%d8%b1 طريقة تصوير تعيد للسيدات ثقتهن بأنفسهن
“BBC” تقدم طريقة تصوير تعيد للسيدات المتدينات ثقتهن بأنفسهن، حيث ترقد “م” على السرير، لا ترتدي شيئا سوى لباس داخلي رفيع، ملابسها الداخلية السوداء ملقاة بجانبها على الملاءات البيضاء الملتوية.
 
أما نورا جونز، فتقوم بشيء آخر خلف الستار، إذ تضع ذراعيها على صدرها بصورة متقاطعة، وتنظر نحو الكاميرا.
 
“ارفعي رأسك إلى أعلى .. أكثر من ذلك”، هكذا تقول المصورة.
 
تبلغ “م” 33 عاما وهي أم لأربعة أطفال، وحصلت مؤخرا على درجة الماجستير في إدارة الأعمال، ومن ثم تفضل أن تبقى هكذا مجهولة. لكن اليوم، تُذكر “م” نفسها بأنها امرأة جميلة أيضا.
 
وتدعو “م” نفسها إلى جلسة لالتقاط صور مثيرة يطلق عليها “تصوير بودوير” (Boudoir Shoot)، وهو نمط يسلط الضوء على المشاهد الحميمية والرومانسية، وعادة ما تكون للاستخدام الشخصي.
 
وتمضى “م” قائلة ويعلو وجهها الضحك: “زوجي يقول لي دوما إنني جميلة ورائعة ومثيرة، وأنا دائما ما أتجاهله وأسخر منه، بعبارات مثل: أعلم أنه يفترض أن تقول ذلك.”
 
وتضيف: “لكنه في الحقيقة يقصد هذا المعنى، كما أنه يصعب علي رؤية ذلك في نفسي.”
 
الشعور بالجمال.
 
واستعدادا لالتقاط الصور، طلت “م” أظافر يديها وقدميها، وأزالت شعر بشرتها، وشذبت شعر رأسها، ووضعت مساحيق التجميل.
 
فقبل الجسلة، ناقشت هي ومصورتها الوضع الذي ستبدو عليه بدقة، مثل الوقوف بطريقة مثيرة، ووضع مساحيق على العينين (مكياج دخاني)، ورموش اصطناعية، وتصفيف شعرها الداكن على صورة موجات مرسلة.
 
وتأمل “م” في أن تغير التجربة الطريقة التي تنظر بها إلى نفسها.
 
وأضافت: “أريد أن أعود بذاكرتي وأفكر: لقد كنت أنا هذه المرأة. تلك المرأة الجميلة كانت أنا. فطوال الوقت أنا هذه المرأة (الجميلة).”
 
ومضت قائلة: “بدلا من التفكير في أنني هذا الشخص الذي لديه بقع حب الشباب في وجهه على الرغم من أنني في الثلاثينيات، أو في تلك الأشياء السلبية التي نظنها في أنفسنا، أريد أن أشعر فقط بذلك.
 
على سبيل المثال: أستطيع أن أقول إنني ذكية، ولدي مهارات عظيمة، وأم جيدة، وزوجة عظيمة، فأنا جميلة أيضا. أريد أن أشعر بأنني جميلة ومثيرة وواثقة من نفسي.”

التعليقات

أخبار ذات صلة