إحالة المتهمين بقتل طبيب تخدير مستشفى شربين إلى المفتي

مفتي جمهورية مصر العربية
أحالت محكمة جنايات المنصورة – الدائرة السابعة – برئاسة المستشار محمد علام، أوراق المتهمين الستة بقتل طبيب تخدير مستشفى شربين العام وسرقة سيارته إلى فضيلة المفتي.
 
وتعود أحداث القضية، بالعثور على جثة لشخص مجهول موثقة بحبل من يديه وقدميه وملقاة بترعة البوهية بمدينة السنبلاوين، وتم انتشال الجثة ونقلها لمشرحة مستشفى السنبلاوين العام.
 
ونجح فريق البحث في التعرف على القاتل، وكشف هوية المتهمين وأكدت التحريات أن الجثة لشخص يدعى “أحمد.م.ش” 44 سنة طبيب تخدير بمستشفى شربين العام ومقيم ببندر شربين، وحضرت زوجته “شيماء.م.ع” 32 سنة طبيبة بمستشفى شربين وتعرفت عليه.
 
وبدأ رجال المباحث في فحص علاقاته واتصالاته خلال الفترة الأخيرة، وتبين أن مرتكبي الواقعة 6 أشخاص تربطه بهم علاقة صداقة وهم “عبدالله.م.س” 26 سنة فكهاني، و”طارق.ع.ع” 17سنة مبيض محارة، و”رامي.ط.ع” 21 سنة عاطل، و”محمود.ع.ع” وشهرته محمود الحاجة 24 سنة سائق توك توك، و”هاني.ح.س” 31 سنة سائق توك توك، وجميعهم مقيمون بقرية سنفا مركز ميت غمر و”عمر.أ.م” وشهرته كريم 25 سنة عاطل ومقيم بقرية ميت ناجي مركز ميت غمر مسجل تحت رقم 104/ج سرقات أسلاك.
 
وأكدت التحريات أن المتهمين أقدموا على قتل الطبيب لمرورهم بضائقة مالية فعقدوا العزم فيما بينهم باستدراج المجني عليه بسيارته رقم د.ي.ر 6872 مصر ملاكي وقتله وسرقة سيارته ومتعلقاته الشخصية.
 
وبعرض المتهمين على النيابة العامة قررت بإحالتهم إلى محكمة جنايات المنصورة التي أصدرت حكمها المتقدم.

التعليقات

أخبار ذات صلة