التخطي إلى المحتوى
أهالي مطرية الدقهلية يطالبون بنقل المدينة إلي محافظة بورسعيد
مدينة المطرية في الدقهلية
كتب: ماجدة أحمد
 
تستمر حملة ملئ الإ ستمارات التي تبناها عدد من أهالي مدينة المطرية في محافظة الدقهلية، في جمع التوقيعات من الأهالي لتحويل مسار مدينة المطرية التابعة لمحافظة الدقهلية إلى مدينة تابعة لمحافظة بورسعيد.
 
ولقيت الحملة ترحيب من الأهالي وأنه تم ملئ أكثر من 100 إستمارة بتوقيع من الأهالي الموافقة على قرار إنضمان مدينة المطرية لمحافظة بورسعيد.
 
وأوضح أحمد النبوي أحد الأهالي أن سبب جمع الاستمارات هو أن محافظة بورسعيد يفصلنا عنها الأن ثلاث كيلو متر لا غير ويفصلنا عنها حدود وهمية فى مياه البحيرة رغم أن هناك حد طبيعى وهو ترعة السلام.
 
وتابع :”إنضمامنا لبورسعيد معناه القضاء على الكثير من مشاكل البحيرة مصدر رزقنا الوحيد بوضعها فى محافظة واحدة وهى بورسعيد بدلاً من تشتتها بين أكثر من محافظة مما يمنع تنفيذ إزالة الكثير من الإشغالات والمعوقات.
 
وأشار :”الحرفة الأساسية والرئيسية لأبناء المطرية هى الصيد وبورسعيد أدرى وأكثر إلماما ووعياً بتلك المشكلة بخلاف محافظة الدقهلية”.
 
وأضاف :”أبناء مدينة المطرية موزعين ما بين المطرية وبورسعيد فالعائلة والأسرة مقسمة بين البلدين وعملية الضم سوف تلم شمل العائلات.
 
وأوضح أن هجرة أبناء بورسعيد فى عدة حروب كانت أكثرها لمدينة المطرية مما جعل روابط ونسب وتشابك بين العائلات وعادات وتقاليد واحدة.
 
وقال أنه يوجد في محافظة الدقهلية ثمانية عشر مركز أخر، ولأننا فى أخر حدود المحافظة على بعد 75 كم فنحن لسنا فى بؤرة إهتمام المسؤلين، لبعد المسافات، مما أثر سلبيا على الكثير من المرافق بمدينة المطرية وجعلها مدينة متخلفة المرافق.
 
وكل من يتولى المسؤلية عنها إما أن يأتي كعقاب، أو كنفى مثلنا مثل ما يحدث فى الصعيد، والمستشفى ومجلس المدينة وغيرها من الجهات المختصة خير دليل على ذلك.
 
و مدينة المطرية لديها عائد لا بأس به قرش السمك والسدة الغاب، وغيرها من الأموال التي تجمع من الشعب، هذا العائد مع إمكانيات محافظة كبورسعيد سوف يكون مردود كبير على تلك المدينة المنسية والمنهوب حقها من الدقهلية.
 
وأن منطقة الإستثمار ببورسعيد يعمل بها الألاف من أبناء المطرية، يستقلون السيارات فى الفجر للذهاب للعمل ببورسعيد، والعودة مساءاً كل يوم ويفعل هذا أبناء أغلب الصيادين والبائعين لعدم وجود دخل كافي لهم في مدينة المطرية.
 
وأكد على استمرار جمع التوقيعات، حتي تنفيذ مطالبهم.
شاهد توقيعات الأهالي..

التعليقات

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *